" > محمود سعيد

4 طرق تقدر تبدأ بيهم في مجال الديجيتال ماركتينج

من المتوقع أن يكون المسوقون الرقميون المعاصرون ماهرين في مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك التحليلات، وكتابة الإعلانات، والتوجيه الإبداعي، والمبيعات، والوسائط الرقمية. ولكن ما لم تكن مستعدًا لقضاء قدر كبير من الوقت والمال من خلال الاستثمار في شهادة جامعية، فأنت بحاجة إلى طريقة أسرع وأكثر فعالية للبقاء على صلة في سوق متغيرة.

في  هذا المقال نقدم لك_عزيزي القارئ_ شرح مفصل عن كورسات التسويق الإلكتروني و كل ما يتعلق بها.

أولا: 4 طرق مختلفة لتعلم التسويق الإلكتروني مع مثال عملي

هناك 4 طرق مختلفة لتعلم التسويق الإلكتروني  من خلال الكورسات تقدمها لكم شركة أدفرتيزر

1. الالتحاق بكورسات التسويق الإلكتروني

من أفضل طرق تعلم التسويق الرقمي الاشتراك في دورات التسويق الرقمي عبر الإنترنت أو الكورسات المقامة على أرض الواقع في شركات التسويق الإلكتروني كالكورسات المختلفة التي تنظمها شركة ادفرتيزر للتسويق الإلكتروني أون لاين أو بمقر الشركة

غالبًا ما يقود متخصصو الصناعة هذه الكورسات التدريبية عبر الإنترنت(أون لاين) أو في أرض الواقع، والتي تشمل تعليم الطلاب مهارات التسويق الإلكتروني  الحيوية من خلال المهام العملية والمشاريع العملية.

إذا كنت تريد حقًا التميز والتفرد عن أقرانك في هذه الصناعة تنافس الشركات الأخرى، فإن الحصول على شهادة التسويق الإلكتروني سيساعدك كثيرًا.

2. تعلم من خلال متابعة المؤثرين أو خبراء التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني هو مجال تتطور فيه الأمور وتتغير باستمرار؛ شيئًا جديدًا يتطور كل يوم، ومن المهم أن تبقى على اطلاع دائم. على سبيل المثال ، أعلنت Moz عن تحديثات Google الأساسية لشهر يناير 2020، وهو مؤشر رئيسي حول مدى قوة مواقع الويب عندما يتعلق الأمر بترتيب البحث المجاني.

أدخلت Google أيضًا العديد من التغييرات على الخوارزمية التي أثرت بشكل كبير على SERPs.

إن متابعة خبراء الصناعة والمؤثرين الذين يجيدون التسويق الرقمي ليس فقط طريقة رائعة لتعلم الأساسيات الأساسية في البداية ، ولكنه ضروري أيضًا لمواكبة أحدث التغييرات والاتجاهات في التسويق الإلكتروني.

متابعة خبراء التسويق ومدربي التسويق تساهم بشكل كبير في تكوين ثقل معرفي عن التسويق و طرقة والتميز فيه، مثال ( كورسات يحاضر فيها الاستاذ محمود سعيد مدير قسم التسويق بشركة أدفرتيزر، وخبرة أكثر من 9 سنوات في مجال التسويق والذي عمل مع العديد من المؤسسات الهامة بخارج مصر كوزارة الداخلية السعودية والعديد من العملاء داخل مصر كوكلاء أوبر و كريم و غيرهم).

يمكنك متابعته على صفحة الفيس بوك الخاصة به أو الموقع الإلكتروني محمود سعيد للحصول على الإستشارات المختلفة حول أعمالك.

3. التعلم من خلال اتباع أفضل المدونات ومقاطع الفيديو الخاصة بالتسويق الإلكتروني

بالإضافة إلى متابعة بعض كبار المؤثرين والخبراء في المجال، فإن مواكبة بعض مدونات التسويق الإلكتروني وقنوات الفيديو الأكثر احترامًا هي أيضًا طريقة رائعة لتعلم التسويق عبر الإنترنت.

من الأساسيات إلى المبادئ المتقدمة، تقدم هذه المدونات الشائعة معلومات محدثة يمكنها تحسين مهاراتك التسويقية. تشمل بعض مدونات التسويق الإلكتروني الشائعة التي يجب متابعتها Moz و Neil Patel و Kissmetrics و Search Engine Journal.

إذا كنت تفضل مقاطع الفيديو، فإن بعض أفضل قنوات دروس التسويق الرقمي على YouTube.

 4. تعلم الأساسيات من دورات مجانية عبر الإنترنت

هناك العديد من مواقع الويب التي تقدم تدريبًا على التسويق الرقمي بدون تكلفة، يمكنك الاشتراك في تلك المواقع وتعلم التسويق الرقمي من خلال الدورات والبرامج المختلفة، كما يمكن أن تساعدك هذه الدورات التدريبية على تطوير فهم التسويق الرقمي، كما يوفر البعض أيضًا شهادات عند الانتهاء، ولكنها ليست مصدق عليها مثل الشهادات المهنية وتميل إلى الحصول على معدلات إتمام منخفضة.

 لا تقدم الدورات المجانية عادةً أي مشروعات تفاعلية أو التعلم العملي أو المحاضرات الحية، على الرغم من أن بعض هذه الدورات المجانية يمكن أن تساعدك على وضع قدميك على الطريق الصحيح، إذا كنت جادًا في تعلم التسويق لإلكتروني، فستحتاج إلى تدريب احترافي مع برنامج تعليمي معتمد عبر الإنترنت، كما يقول المثل القديم، تحصل على ما تدفعه مقابل.

ثانيا: ما الذي يجب أن تبحث عنه عند اختيار كورس التسويق الإلكتروني؟

قد يكون اختيار دورة التسويق الرقمي المناسبة أمرًا صعبًا إلى حد ما، فمع كل الخيارات المتاحة، من المهم أن تجد ما يناسبك.

  • عندما يتعلق الأمر بتحديد اختيارك، يجب أن يكون الخيار العملي هو الخيار الذي يعلم جميع جوانب التسويق الإلكتروني بشكل متعمق.
  • يجب أن يشتمل برنامج التعليم الشامل على تحسين محركات البحث وتسويق المحتوى والبحث المدفوع.
  • تمنح أفضل الكورسات للطلاب الفرصة للتعلم العملي من خلال التدرب على المشاريع والتعلم من بعض أفضل خبراء الصناعة.

ثالثا: أفضل كورسات التسويق الإلكتروني على الإنترنت.

1. برنامج Simpli learn المتخصص في التسويق الإلكتروني

  • يهدف برنامج ماجستير التسويق الإلكتروني المتخصص إلى جعل المتدربين جاهزين للصناعة من خلال تقديم التدريب في مجموعة واسعة من المجالات.
  • يحصل الطلاب على الوصول إلى سبع دورات كاملة وشاملة تغطي جميع مجالات التسويق الرقمي.
  • يتضمن برنامج ماجستير التسويق الإلكتروني المتخصص
  • سبع دورات متقدمة، بما في ذلك PPC، وتحليلات الويب، وكبار المسئولين الاقتصاديين، والمحتوى ووسائل التواصل الاجتماعي
  • الوصول إلى أكثر من 75 درسًا مباشرًا عبر الإنترنت بقيادة مدرب
  • جلسات التوجيه الشهرية من خبراء الصناعة
  • شهادة برنامج الماجستير من Simplilearn
  • يأتي برنامج الماجستير مع مسار تعلم منظم من قبل الخبراء، وهو عبارة عن خطة خطوة بخطوة لاكتساب مجموعة مهارات المسوق الرقمي القادر على إدارة مبادرات التسويق الرقمي لمنظمتهم.
  • يبدأ مسار التعلم في البرنامج مع دورة أساسيات التسويق، والتي تزود المتعلمين بفهم عام للتسويق الإلكتروني
  • دورات التسويق الرقمي من Simplilearn معتمدة من OMCP ، وتتضمن مقاطع فيديو عالية الجودة، ومشاريع  ومسابقات ، واختبارات محاكاة ، ومنتديات خبراء نشطة ، وكتب مصنفات قابلة للتنزيل وتطبيقات، تصل إلى أكثر من 200 ساعة من محتوى التعلم الإلكتروني.

2. درجة الماجستير في التسويق عبر الإنترنت

  • تم تأسيس Market Motive في عام 2007 ، وهي شركة رائدة في مجال التدريب على التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت.
  • يحظى المنهج الدراسي الذي وضعته Market Motive بالثقة من المؤسسات وترخيصه من قبل الجامعات حول العالم.
  • يمنحك برنامج Market Motive’s Masters in Marketing Digital الوصول إلى أكثر من 250 ساعة من التدريب، بما في ذلك التحليلات، SEO ، PPC، والشبكات الاجتماعية ، والتحويل، والجوال، والتسويق عبر البريد الإلكتروني، وتسويق المحتوى.
  • ما تحصل عليه مع برنامج Market Motive’s Master في التسويق الرقمي:
  • أكثر من 250 ساعة من محتوى التعلم الإلكتروني
  • تدريب من أعضاء هيئة التدريس في وادي السيليكون
  • نهج حديث ومتعدد التخصصات للتدريب
  • دورات في المحتوى، وسائل التواصل الاجتماعي، التحليلات، PPC، التحويل، الجوال، تسويق البريد الإلكتروني، إعلانات Google و SEO

3. تخصص التسويق الإلكتروني في Coursera

  • ستكسبك سبع دورات ومشروع عملي متطور شهادة من تخصص التسويق الإلكتروني من Coursera، تغطي التحليلات، SEO، ووسائل التواصل الاجتماعي ، وأكثر من ذلك بكثير. تتطلب كل دورة 32 إلى 40 ساعة على مدى أربعة أسابيع لإكمالها.
  • ما تحصل عليه مع مسار تخصص التسويق الرقمي في Coursera
  • يشمل عرض الدورات السبع ما يلي:
  • تحليلات التسويق للمسوقين الرقميين، بما في ذلك النظرية والتطبيق – الوسائط الرقمية ومبادئ واستراتيجيات التسويق
  • تم تصميم البرنامج بشكل أساسي للمبتدئين، ويقوم بعمل جيد في تقديم المسوقين الرقميين المبتدئين إلى عالم التسويق عبر الإنترنت.
  • لكن توفر الدورة المفتوحة، بالإضافة إلى الافتقار إلى التوجيه الموجه والوصول إلى المدربين الخبراء يمكن أن يجعل البرنامج تحديًا للمتعلمين ذاتيًا. على عكس بعض الدورات التدريبية الأخرى في هذه القائمة، لا يتضمن عرض Coursera الدعم عند الطلب للعملاء المميزين.

رابعا:  فوائد كورسات التسويق الإلكتروني   

7 فوائد لكورسات التسويق الإلكتروني تعرف عليها الأن

1. تساعدك على استخراج مهاراتك

أول فائدة تحققها لك كورسات التسويق الإلكتروني التي تحصل عليها هي استخراج المهارات المكنونه بداخلك، كما أنها تنمي قدرتك على الإبداع من خلال التشجيع المستر لك، وإمدادك بكافة المعلومات التي تحتاجها لتبدأ في هذا المجال من أجل نحقيق مزيد من التميز ومنافسة الشركات الأخرى حتى لو كنت صاحب شركة صغيره ناشئة.

2. توفر لك مجموعة اسعة من الخيارات

لا يقيدك التسويق الإلكتروني بملف تعريف وظيفة واحد محدد، فحتى الشركات الرائدة مثل Google و Twitter و Facebook توفر مجموعة واسعة من فرص العمل.

ويعتمد الاختيار على المحترف الذي يتعين عليه إعداد مهنته في التسويق الرقمي، كما يتم الإعلان عن الوظائف الجديدة عبر الإنترنت بانتظام لمختلف المؤسسات والشركات، وهذا يعطي فائدة إضافية من الاختيار بين أنواع العمل ونوع محطة العمل.

ومع ذلك يجب أن يتم هذا الاختيار من خلال تحليل الأدوار الوظيفية بعمق، وهنا ننصحك بالقيام بالاختيار الذي يناسب احتياجاتك ويوافقها من حيث الإختيارات المطروحة.

3. تمنحك راتب أفضل (أفضل مزايا دورة التسويق عبر الإنترنت)

يمكن أن تساعدك كورسات التسويق الإلكتروني في الحصول على راتب أفضل، وهذه هي الميزة الأكثر روعة لدورة التسويق الإلكتروني.

 بما أن نطاق التسويق الإلكتروني آخذ في الازدياد؛ سيؤثر بالتأكيد على ميزانيات الأفراد.

ويجب أن تكون هذه الحالة مثمرة للموظفين،  وإذا كان لديك مجموعة مهارات وخبرة أقوى، يمكنك إجراء محادثات حول مسألة الراتب والاستفادة من أفضل حزمة.

كانت الرواتب ترتفع على مدى السنوات القليلة الماضية؛ حيث شهد SEO، SMO ، PPC ، والعديد من ملفات تعريف الوظائف الأخرى زيادة في رواتبهم.

4. البدأ في حياتك (التسويقية) المهنية

هنا فائدة مهمة تقدمها لك كورسات التسويق الإلكتروني أيضا، وهي فائدة مهمة جدا إذا كانت لديك مخاوف من الدخول فيمجال التسويق الإلكتروني  وأنت لم تكمل تعليمك الجامعي أو ما شابه.

فعلى عكس المهن الأخرى حيث تحتاج إلى إكمال شهادتك أو دبلوماتك لبدء حياتك المهنية، لا يحتاج التسويق الإلكتروني إلى مثل هذه المتطلبات الأساسية.

مما لا شك أيضا أن كورسات التسويق الإلكترني توفر فرصًا كبيرة لبدء حياتك المهنية في التسويق الإلكتروني

مثال 1

 قدم محمود سعيد كورسا بعنون (15 طريقة فعالة لعمل إعلانات ممولة غير الفيسبوك) قام بإتاحة فرص عمل لبعض الحضور في شركة أدفرتيزر للتسويق الإلكتروني.  

مثال 2

 في الورشة الطبية التي عقدها محمود سعيد أيضا قام بتقديم بعض الخدمات التسويقية للأطباء الحاضرين كالحصول على موقع تسويقي مجاني.

وغيرها الكثير من الفوائد التي يمكن أن تحصل عليها من وراء الكورسات التسويقية.

كما يمكنك البدء في التدوين والتركيز على بناء قاعدة جماهيرية أكبر، ويمكنك اختبار معرفتك ومهاراتك من خلال إجراء الاختبار عبر الإنترنت مثل اختبار Google Analytics. بمجرد الانتهاء من الاختبار بنجاح ، يمكنك إضافة شهاداتك إلى حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك مثل LinkedIn حتى يتمكن القائمون بالتوظيف من عرض ملفك الشخصي وربما حتى القائمة المختصرة.

5. المرونة

دائما ما تكون أوقات العمل في التسويق الإلكتروني مرنة؛حيث  تستند المهمة الكاملة على الإنترنت.

كما لا توجد مخاوف بشأن موقع العمل، فيمكنك حتى العمل من منزلك، لذلك لا يهم الموقع.

 إن الوجود الدائم للإنترنت يجعل من السهل العمل من مكان بعيد.

و أيضا يتواجد الآلاف من الناس الذين يواصلون تصفح الإنترنت 24 × 7.

ربما قد يواجهون مشكلة أو خلل في أي وقت؛ وبالتالي فإن حل مشاكلهم في أي وقت هو أكثر فائدة، يمكنهم الاستجابة عند الحاجة إلى المساعدة.

6. نشر المهارات من شركة إلى أخرى

يمكن للمحترفين الرقميين نقل مجموعة من مهاراتهم من شركة إلى أخرى؛ ونظرًا لأن التسويق الإلكتروني يتم استخدامه من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، يمكنك بسهولة استخدام الخبرة المكتسبة لحل مشاكل الآخرين.

إذا كنت ترغب في تعلم التسويق الإلكتروني للحصول على الكثير من الفرص الوظيفية أو إذا كنت مسوقًا أو متحمسًا لتطوير العلامة التجارية وترغب في تعلم استراتيجيات جديدة للتسويق عبر الإنترنت لإضافتها إلى مهاراتك الحالية. انضم إلى دورة التسويق الإلكتروني المختلفة.

7. معرض الإبداع

يهدف التسويق الإلكتروني إلى إضافة حياة إلى المدونات والمواقع الإلكترونية الخاملة.

و هذا يحتاج إلى الإبداع والمنطق، كما تتطلب كتابة المحتوى الفعال وصنع الاستراتيجيات الكثير من الخيال والأفكار المبتكرة.

سوف تصبح وظائف التسويق الإلكتروني قريبًا جزءًا مهمًا من عالم التسويق.  

خامسا:Digital Marketing Offline Course VS Online Course

هل تتساءل وتربك ما إذا كنت ستذهب لدورة تسويق رقمية عبر الإنترنت أو دون اتصال بالإنترنت.

هو حاليا أفضل من الانترنت؟ تم تخصيص مشاركة مدونة اليوم لإعطائك فكرة عن أيهما تختار!

نحن نعلم جميعًا كيف تغير الإنترنت حياتنا ومن ثم سلوك المستهلك وهذا هو السبب في أن التسويق الرقمي أصبح لا مفر منه لأي عمل.

بدأت العديد من العلامات التجارية العالمية بالفعل في التعامل مع هذا الأمر بجدية ويمكنك رؤيتها تلعب بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية الأخرى.

على منصات التسويق الإلكتروني هناك شيء لكل صاحب عمل، يمكن لصالون أو مقهى محلي أن يجني فوائد أكبر من استخدام الوسائط التقليدية أو عدم القيام بأي شيء على الإطلاق وهو أسوأ سيناريو.

في البداية هناك بعض النقاط التي يجب عليك توضيحها .

  • حدد حاجتك وهدفك
  • كم من الوقت لديك؟
  • ما هي ميزانيتك؟
  • هل لديك بالفعل بعض المعرفة الأساسية حول التسويق الإلكتروني؟

عندما تعمل على النقاط المذكورة أعلاه وتعرف بالضبط ما تريد، دعنا نأخذك إلى أبعد من ذلك.

مما لا شك فيه أنهم كأي شيء موجود فكلتا طريقتين للتعلم لها إيجابياتها وسلبياتها الخاصة ولكن دورة الفصل الدراسي غير المتصل أو الفصول الدراسية لديها بعض الميزات الإضافية غير المتوفرة للفصول عبر الإنترنت.

أولا: كورس التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

  • الايجابيات

1. يمنحك الوقت المرونة وهو استقلالية الموقع

لذلك بالنسبة لأولئك الذين يعملون أو لديهم سبب آخر بسبب عدم قدرتهم على الذهاب إلى المعهد، يمكنهم التسجيل في دورات عبر الإنترنت تسمح لهم بالتعلم من أي مكان.

 التسويق الإلكتروني هو دورة كمبيوتر سهلة ويمكن للمرء تعلمها بسهولة عبر الإنترنت.

2. جيد للمحترفين لأن لديهم وقت أقل للاستثمار.

لا تقدم معظم الدورات التدريبية عبر الإنترنت معرفة متعمقة، فمن الصعب أيضًا اكتساب فهم عملي وأعمق للأدوات والموضوع؛ لذلك يمكن أن يكون مفيدًا للمهنيين الذين لديهم بالفعل المعرفة الأساسية حوله.

3. يمكنك تسجيل محاضرتك

لأي سبب، إذا فاتتك محاضرتك يمكنك دائمًا الاستماع إلى المحاضرة التي تحصل عليها في شكل صوتي.

4. لا تضيع وقت السفر

مع انضمامك إلى فصول التدريب عبر الإنترنت، لا تضيع الوقت الثمين في السفر ذهابًا وإيابًا إلى المعهد. يوفر الوقت والجهد في السفر.

5. الوقت المطابق للوقت المتاح لديك

في معظم الحالات، يكون قضاء الوقت في دورة دون اتصال بالإنترنت أكثر صعوبة مما هو مطلوب للتدريب عبر الإنترنت.

من الأسهل نقل التدريب عبر الإنترنت، لذلك قد يوفر المعهد بسهولة الفترة الزمنية المفضلة لديك.

6. قيمة المال

في بعض الأحيان، قد تكون الحالة أن الدورة التدريبية عبر الإنترنت أرخص من الدورة غير المتصلة؛ نظرًا لأنك لا تشغل مساحة في المعهد، فلا تستخدم قوتهم ووقتهم، فقد يكون من الأرخص القيام بالدورة عبر الإنترنت.

  • السلبيات

1. صعوبة في فرز الاستفسارات أو إزالة الشك

نظرًا لأن الوقت محدود ويوجد حاضرون آخرون أيضًا ، فإن الطريقة التي يتم بها حل الشكوك لا يمكن مسح كل استعلام لكل طالب.

2.  زيادة منحنى التعلم

عندما تتعلم في فصل دراسي غير متصل بالإنترنت أو أي معهد، يمكنك حل استفساراتك في نفس الوقت، ويمكنك مناقشة مهامك والحصول على مزيد من الوضوح مقارنة بالواجبات المرسلة عبر البريد ثم الحصول على رد عبر البريد.

3.  التعرض المحدود

عندما تتعلم شيئًا من مدرب شخصيًا مع المتدربين الآخرين الذين لديهم خلفية مختلفة، تتوسع عملية التفكير الخاصة بك وتتعلم أكثر من الدورة التدريبية ، والتي لا يتم دعمها كثيرًا أثناء التعلم عبر الإنترنت.

4.  مكلفة للغاية مقارنة بالدورات غير المتصلة بالإنترنت

ثانيا: كورس التسويق عبر الإنترنت العادي

  • الايجابيات

1. منحنى تعلم قصير

أنت تحت التوجيه المباشر للمدرب، وبالتالي فإن التعلم سريع.

2.يمكنك التفاعل مع الطلاب والمهنيين الآخرين

تلتقي بأشخاص جدد وتتواصل وتتواصل، وبالتالي تتعلم من تجاربهم أيضًا، فكل فرد يجلب وجهات نظر وتحديات مختلفة مما يؤدي إلى مناقشات مثيرة للاهتمام.

3. سريعة وسهلة التخليص

4. إزالة الشك

على عكس الفصل الدراسي عبر الإنترنت، يمكنك إجراء مناقشة شاملة حول مشاكلك ومن الأسهل حل استفساراتك في إعداد الفصل الدراسي من الفصل عبر الإنترنت.

5. التكلفة ميسورة

معظم الفصول غير المتصلة بالإنترنت في متناول اليد مقارنة بالفصول عبر الإنترنت.

6. راحة لمسة إنسانية

مع وجود مدرب أمامك، يبدو التدريس أكبر راحة للتعلم، وقد يؤدي تحليل تعبيرات المدرب إلى جعلها أفضل وأسهل لكثير منكم. أيضًا ، تخرج من بيئة المنزل / المكتب الحالية ويمكنك التركيز فقط على التسويق الإلكتروني.

7. بيئة بعيدة عن العمل / المنزل

إذا انضممت إلى مركز تدريب، فأنت تخرج من بيئة المنزل / المكتب الحالية ويمكنك التركيز فقط على تعلم التسويق الرقمي.

8. تكوين صداقات جديدة من جمعية التسويق الإلكتروني

يعني الانضمام إلى أحد معاهد التدريب على التسويق الإلكتروني أنه سيكون لديك عدد قليل من زملائك في المجموعة أو زملائك في المعهد ممن هم أيضًا في مهد المسوقين الرقميين، سيساعدك إنشاء مجموعة من الاتصالات والأصدقاء من التسويق الرقمي في الوظائف والنمو الوظيفي وقد يجعل التعلم أكثر اهتمامًا.

9. الترابط مع مدربك

مدرب التسويق الإلكتروني سيكون على الأقل خبرة 5 سنوات في التسويق الرقمي أو المدرب.

 مع هذه التجربة سيكون لديه / لديها مجموعة كبيرة من اتصالات الصناعة. الترابط مع المدرب يستفيد بشكل متبادل.

مع وجود عدد كبير من فرص العمل حولها ، قد يكون مدربك مفيدًا في نمو حياتك المهنية.

  • السلبيات

1.التبعية المحلية

لذا فهذه قيود على الطلاب والمهنيين الذين ليسوا من نفس المدينة ويريدون الانضمام إلى معهد معين يقع في المدينة المختلفة.

2.  الفئات أطول

عادةً ما يكون لدى المعاهد التي تقدم تدريبًا بلا اتصال بالإنترنت فصول دراسية لأكثر من ساعتين في اليوم وخمس مرات في الأسبوع ، لذلك قد تكون هذه مشكلة بالنسبة لأولئك الذين لا يرغبون في استثمار الكثير من الوقت.

في النهاية: قد لا يكون الاختيار بين الخيارين سهلاً، لكنك تحتاج حقًا إلى التفكير واتخاذ القرار، فجودة المدرب والراحة التي يقدمها المستشار والتزام الإدارة وما إلى ذلك هي بعض النقاط المهمة الأخرى لاختيار المكان المناسب لتعلم التسويق الإلكتروني.

 نتمنى لكم كل التوفيق في أن تصبح مسوقًا إلكتروني ناجح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *